كيم يقر بفشل إطلاق قمر اصطناعي للتجسس العسكري

أقر الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون للمرة الأولى بفشل عملية إطلاق بيونغ يانغ الرابعة لقمر اصطناعي للاستطلاع العسكري يوم الاثنين.

وذكرت صحيفة رودونغ سينمون التابعة لحزب العمال الحاكم في كوريا الشمالية يوم الأربعاء أن كيم ألقى كلمة في أكاديمية علوم الدفاع يوم الثلاثاء. وتقوم الأكاديمية بتطوير أقمار التجسس العسكرية.

وبحسب ما ورد أشار كيم إلى أن صاروخًا يحمل قمرًا اصطناعيًا للاستطلاع العسكري قد انفجر في الجو. وقال إنه تم تفعيل نظام التدمير الذاتي بسبب خلل في محرك المرحلة الأولى.

وأكد كيم أن امتلاك كوريا الشمالية لأقمار الاستطلاع العسكرية أمر مبرر، حيث يتعين على البلاد مواجهة المناورات العسكرية الأمريكية والأعمال الاستفزازية.

وأضاف أن الأقمار الاصطناعية ضرورية لتعزيز قدرات كوريا الشمالية الدفاعية والردع، وكذلك لحماية سيادة البلاد من التهديدات المحتملة.

ومضى يقول إنه على الرغم من أن عملية الإطلاق التي أجريت يوم الاثنين لم تحقق النتيجة المرجوة، إلا أن كوريا الشمالية لن تخاف من الفشل. وقال إن الأمة ستبذل بدلا من ذلك جهدا أكبر.

وشجع العلماء والفنيين بإخبارهم أن الفشل شرط أساسي للنجاح.