الشرطة اليابانية تعتقل رجلاً لاستخدامه الذكاء الاصطناعي في إنشاء فيروس كمبيوتر

ألقت الشرطة في طوكيو القبض على رجل يبلغ من العمر 25 عامًا للاشتباه في برمجة فيروس كمبيوتر بمساعدة الذكاء الاصطناعي. ويُعتقد أن هذه الحالة هي الأولى في اليابان التي تتعلق بفيروس ينشأ بواسطة الذكاء الاصطناعي التوليدي.

وقد ألقي القبض على هاياشي ريوكي من مدينة كاواساكي جنوب طوكيو يوم الاثنين للاشتباه في استخدامه الذكاء الاصطناعي لبرمجة فيروس فدية.

وورد أن الفيروس يحتوي على برمجية مصممة لتشفير البيانات على المنظومات المستهدفة ويطلب فدية بالعملة المشفرة.

ويُزعم أن هاياشي ليس لديه خبرة في مجال تقنية المعلومات. واستطاع الوصول إلى العديد من محركات بحث حوار الذكاء الاصطناعي عبر الإنترنت في مارس/آذار الماضي وطرح الأسئلة على نحو متكرر للحصول على معلومات حول البرامج الضارة.

وورد أن هاياشي اعترف بهذه الاتهامات، وأخبر المحققين أنه أراد كسب المال واعتقد أنه يستطيع فعل أي شيء إذا طلبه من الذكاء الاصطناعي.

وتقول الشرطة إنه لم ترد تقارير عن أضرار ناجمة عن الفيروس حتى الآن.

يذكر أن استخدام الذكاء الاصطناعي في الأنشطة غير المشروعة أصبح يشكل مصدر قلق عالمي. وقد ظهرت هذه القضية في وقت بدأت فيه المناقشات في اليابان حول كيفية ظبت مثل هذه الحوادث.