شركات يابانية تحضر ندوة حول توظيف أفضل الطلاب الهنود

تسعى شركات يابانية على نحو متزايد إلى توظيف خريجي إحدى كبريات جامعات العلوم الهندية وسط نقص حاد في العاملين في مجال تقنية المعلومات.

وحضر ممثلون من حوالي 100 شركة يابانية ندوة في طوكيو يوم الاثنين للحصول على المشورة بشأن توظيف الطلاب من المعهد الهندي للعلوم التقنية.

وقد استضافت السفارة الهندية هذه المناسبة.
يذكر أن المعهد الهندي للعلوم التقنية هو الجامعة التقنية الأولى في الهند ومن بين خريجيها الرؤساء التنفيذيين لشركتي Google وIBM.

وقال السفير الهندي سيبي جورج للحاضرين إن الطلاب الهنود يميلون إلى البحث عن وظائف في الولايات المتحدة وأوروبا. وشدد على الحاجة إلى إطار يجذب العمالة الفنية المختصة إلى اليابان.

وتحدث فوجيسويه كينزو الأستاذ المساعد في المعهد الهندي للعلوم التقنية في حيدر أباد، عن المستوى العالي لمهارات البرمجة لدى الطلاب. وأوضح أنه في الهند، على عكس اليابان، يجري التوظيف عن طريق الجامعات.

وكان الحضارون من الشركات حريصين على معرفة سبب سعي الطلاب الهنود للحصول على وظائف في الخارج وما إذا كان بإمكان الشركات اليابانية توظيف خريجين جدد في الهند.

وقال أحد الحاضرين من إحدى شركات بناء المصانع إن قطاع البناء في اليابان يواجه نقصًا في المصممين ومهندسي الإدارة ويحتاج إلى عمال أجانب.