حكومة اليابان: سنظل يقظين بعد محاولة كوريا الشمالية الفاشلة لإطلاق قمر اصطناعي

ذكرت الحكومة اليابانية أنها ستظل في حالة تأهب تحسبًا لإطلاق كوريا الشمالية قمرًا اصطناعيًا.

فقد ذكرت كوريا الشمالية أن محاولتها الأخيرة لإطلاق قمر اصطناعي عسكري باءت بالفشل يوم الاثنين بعد أن انفجر الصاروخ الذي كان يحمله أثناء المرحلة الأولى من الرحلة.

وأدان وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني هاياشي يوشيماسا عملية الإطلاق. وقال "إن سلسلة التصرفات الكورية الشمالية، بما في ذلك إطلاق الصواريخ بشكل متكرر، تهدد السلام والأمن في بلادنا والمنطقة والمجتمع الدولي".

وأضاف أن عملية الإطلاق تنتهك قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، وهي قضية خطيرة تتعلق بسلامة الشعب الياباني.

وتعتزم الحكومة اليابانية مواصلة اتخاذ الخطوات اللازمة تحسبًا لمزيد من الاستفزازات. وتشمل الإجراءات استمرار نشر وحدات الصواريخ الاعتراضية PAC-3 في جزر ساكيشيما بمحافظة أوكيناوا.

وكانت كوريا الشمالية قد أخطرت بأنها ستجري عملية الإطلاق خلال الفترة حتى 3 يونيو/حزيران. كما أعلنت عن خطط لإطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية أخرى للاستطلاع العسكري هذا العام.

وقالت وزارة الدفاع اليابانية إنها ستدرس بيانات عملية الإطلاق الأخيرة وتحلل كيف يمكن أن تؤثر على خطط كوريا الشمالية المستقبلية.