كوريا الشمالية تقول إن محاولتها الأخيرة لإطلاق قمر اصطناعي باءت بالفشل

أعلنت كوريا الشمالية أن محاولتها الأخيرة لإطلاق قمر اصطناعي للاستطلاع العسكري يوم الاثنين باءت بالفشل، بعد انفجار الصاروخ الذي كان يحمله في الجو.

وقد أصدرت الإدارة الوطنية لتكنولوجيا الفضاء في كوريا الشمالية هذا الإعلان عبر وكالة الأنباء الكورية المركزية التابعة للدولة. وقالت إن الصاروخ انفجر أثناء المرحلة الأولى من الرحلة بعد إطلاقه من محطة سوهيه للإطلاق جنوب غربي البلاد.

وقالت الوكالة المعنية بالطيران والفضاء إن الاستنتاج الأولي هو أن الحادث يمكن أن يعزى إلى مشكلة في الموثوقية التشغيلية للمحرك الذي تم تطويره حديثًا.

وأظهرت مقاطع التقطتها كاميرا هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK على الجانب الصيني من الحدود مع كوريا الشمالية نقطة لامعة ترتفع في السماء بالقرب من محطة سوهيه مساء الاثنين. وشوهدت لاحقًا ونيران برتقالية تشتعل فيها.

وهذه هي المحاولة الرابعة لكوريا الشمالية لإطلاق قمر اصطناعي للاستطلاع العسكري، وكانت المحاولة السابقة في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ومن المرجح أن كوريا الشمالية ستهدف إلى تحديد سبب الفشل الأخير وإطلاق قمر اصطناعي آخر. لكن فشل يوم الاثنين قد يؤثر على خطط البلاد لإطلاق ثلاثة أقمار اصطناعية أخرى هذا العام، خاصة إذا استغرق تصحيح المشكلات وقتًا.