باحثون يابانيون يؤكدون بيانات تتعلق بوجود معدن الأوليفين في صخور قمرية

أكد باحثون يابانيون عبر تحليل بيانات جمعها مسبار فضائي هبط على سطح القمر في يناير/كانون الثاني، وجود الأوليفين وهو معدن يعد مهما في الأبحاث الرامية إلى الإجابة على أسئلة حول أصل القمر.

وكان مسبار الهبوط الذكي لاستكشاف القمر، أو SLIM، قد أصبح أول مسبار ياباني يهبط بنجاح على سطح القمر.

وكشف فريق يضم باحثين من جامعتي ريتسوميكان وأيزو وغيرهما عن النتائج التي توصلوا إليها يوم الاثنين في اجتماع أكاديمي عقد في محافظة تشيبا بالقرب من طوكيو.

وقد حلل الباحثون صور صخور موجودة على سطح القمر التقطتها كاميرا المسبار.

ويقولون إنهم حصلوا على بيانات تظهر وجود معدن يسمى الأوليفين، والذي ربما كان موجودًا في أعماق القمر. ويقولون إنهم سيدرسون التركيب الكيميائي للمعدن بالتفصيل.

وتقول البروفيسورة أوتاكيه ماكيكو من جامعة أيزو إنهم تمكنوا من جمع البيانات التي انتظروها طويلاً. وأضافت أن النتائج قدمت أدلة مشجعة للغاية.