مورغان ستانلي: رفع بنك اليابان المركزي لأسعار الفائدة من شأنه أن يدعم الين

قال الرئيس التنفيذي للفرع الآسيوي لبنك الاستثمار الأمريكي "مورغان ستانلي" إنه يتوقع أن يرتفع سعر الين الياباني مقابل الدولار بعد تخفيض أسعار الفائدة الأمريكية وزيادة أسعار الفائدة في اليابان.

صرح غوكول لارويا بهذه التوقعات في مقابلة مع هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK الأسبوع الماضي.

وقال لارويا "هناك توقعات، في ظل البيئة التضخمية، بأن يبدأ بنك اليابان في رفع أسعار الفائدة في المستقبل. ونعتقد أن الين سيعكس مساره، خلال الـ12 إلى 18 شهرا القادمة، ويبدأ في الارتفاع مقابل الدولار".

وعلى الرغم من أن مؤشر نيكيه الرئيسي للأسهم اليابانية قد توقف بالقرب من مستوى 38000 نقطة بعد أن تجاوز لفترة وجيزة علامة 40000 نقطة في شهر مارس/آذار، إلا أن لارويا يتوقع أن تستمر الاستثمارات من الخارج في دفع أسعار الأسهم للارتفاع.

وقال "لقد تغير سلوك الشركات اليابانية بشكل كبير من منظور حوكمة الشركات ومن منظور عائد رأس المال، وبالتالي أنواع العوائد التي تقدمها لمجتمع الاستثمار العالمي. لذلك فإن الفائدة في اليابان، سواء من أسباب كلية أو جزئية، مرتفعة جدا".

وقال لارويا أيضا إنه يتوقع أن تؤدي الظروف في النهاية إلى تموين فترة صعودية لسوق الأسهم اليابانية.