مستشفى في غزة يقول إن حياة المرضى في خطر بسبب نقص الوقود

يقول مسؤولون في مستشفى بجنوب قطاع غزة إن حياة المرضى ستكون في خطر إذا لم يتمكنوا من الحصول على الوقود اللازم لتشغيل مولدات الكهرباء. ويعاني المستشفى من نفاد الوقود بسبب إغلاق المعابر الحدودية وتأخر وصول الإمدادات الإنسانية.

وأخبر المسؤولون في مستشفى ناصر في خان يونس مكتب هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) في غزة ووسائل إعلام محلية أخرى أنهم لم يتمكنوا من الحصول على الوقود منذ أوائل شهر مايو/أيار.

وقالوا إنهم تمكنوا من تشغيل مولدات كهربائية بكمية صغيرة جدا من الوقود كانت متبقية في خزان عن طريق جمعها باستخدام دلو.

وقال المسؤولون أيضا إن 12 طفلا حديث الولادة يتلقون العلاج في وحدة العناية المركزة لحديثي الولادة. وقالوا إن حياة الأطفال ستكون في خطر إذا توقفت الحاضنات عن العمل.

وقال مدير المستشفى للصحفيين إن المرضى والأطفال الخُدّج سيموتون إذا لم تصل إمدادات الوقود بسرعة.

وكانت القوات الإسرائيلية قد اقتحمت المستشفى في شهر فبراير/شباط مدعية أن مقاتلي حماس يختبئون هناك.

وقالت السلطات الصحية في غزة إن ثمانية مرضى على الأقل توفوا في ذلك الوقت عندما انقطعت إمدادات الأكسجين بسبب انقطاع التيار الكهربائي.