تل أبيب تتعرض لهجوم صاروخي من حماس بينما تواصل إسرائيل هجومها على رفح

تعرضت تل أبيب لهجوم صاروخي من قبل حماس، بينما تواصل إسرائيل هجومها على رفح جنوبي قطاع غزة. وتقول وسائل إعلام إسرائيلية إن تل أبيب استهدفت للمرة الأولى منذ يناير/كانون الثاني.

وقالت حماس يوم الأحد إنها قصفت تل أبيب بوابل من الصواريخ.

يأتي ذلك في الوقت الذي يواصل فيه الجيش الإسرائيلي عمليته في رفح. وكانت محكمة العدل الدولية قد أمرت إسرائيل بالوقف الفوري للهجوم في المنطقة على نحو مؤقت.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه قضى على "مشاركين في الإرهاب" حاولوا مهاجمة قواته في رفح. وأضاف أن الجنود عثروا أيضًا على كميات كبيرة من الأسلحة، مثل البنادق.

وقال مسؤولو الصحة في غزة إن 35 شخصا، معظمهم من النساء والأطفال، قتلوا في القصف الإسرائيلي على مخيم للنازحين شمال غربي رفح مساء الأحد.

ونقلت شبكة سي إن إن عن مسؤول مصري قوله إن المفاوضات بين إسرائيل وحماس بشأن وقف إطلاق النار واتفاق تبادل الرهائن ستستأنف يوم الثلاثاء في القاهرة بمصر.

لكن آفاق أي اتفاق لا تزال غير واضحة نظرا لوجود فجوة واسعة بين الجانبين.