رئيس تايوان يدعو الصين إلى تقاسم المسؤولية عن الاستقرار الإقليمي

دعا الرئيس التايواني لاي تشينغ تيه الصين إلى "تقاسم المسؤولية الثقيلة عن الاستقرار الإقليمي مع تايوان"، في أعقاب التدريبات العسكرية الصينية بالقرب من تايوان.

وقال لاي للصحفيين يوم الأحد إنه ممتن للولايات المتحدة ودول أخرى لإعرابها عن قلقها بشأن التدريبات الصينية.

وقال إن "المجتمع الدولي لن يقبل بقيام أي دولة بإحداث اضطرابات في مضيق تايوان والتأثير على الاستقرار الإقليمي".

وأكد لاي موقفه المتمثل في السعي لتحقيق السلام والرخاء من خلال التبادلات والتعاون مع الصين.

وفي خطاب تنصيبه يوم الاثنين، أكد لاي على الحفاظ على الوضع الراهن ودعا إلى السعي لتحقيق السلام والازدهار مع الصين، رافضًا ضمنيا ادعاءات بكين بالسيادة.

واحتجاجا على ذلك، أجرت الصين تدريبات بالقرب من تايوان يوم الخميس. وقالت القناة العسكرية للتلفزيون المركزي الصيني إن هذه العمليات اكتملت بنجاح يوم الجمعة.

من جهتها قالت وزارة الدفاع التايوانية يوم السبت، إنها أعادت جميع مستويات مركز الاستجابة للطوارئ إلى الوضع الطبيعي، مشيرة إلى أن التدريبات الصينية انتهت خلال يومين كما هو مخطط لها.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر يوم السبت إن الولايات المتحدة تشعر بقلق عميق إزاء التدريبات العسكرية التي أجرتها الصين في محيط تايوان، وحث الصين على ضبط النفس.

وتقول الحكومة اليابانية إنها نقلت قلقها إلى الصين عبر القنوات الدبلوماسية.