ستولتنبرغ يدعو إلى السماح لأوكرانيا باستخدام الأسلحة الغربية لضرب أهداف في روسيا

دعا الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ أعضاء الحلف إلى تخفيف الحظر المفروض على استخدام الأسلحة التي يزودون بها أوكرانيا لضرب أهداف عسكرية في روسيا.

وصرح ستولتنبرغ بذلك في مقابلة مع مجلة إيكونوميست البريطانية يوم الجمعة. وجاء ذلك في الوقت الذي تكثف فيه روسيا هجومها في منطقة خاركيف شرقي أوكرانيا.

وهناك دعوات متزايدة لرفع القيود التي تلزم أوكرانيا باستخدام الأسلحة التي يزودها بها الغرب داخل أراضيها فقط.

لكن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن حذرة بشأن اتخاذ مثل هذه الخطوة. والولايات المتحدة هي أكبر مزود لأوكرانيا بالأسلحة.

وقال ستولتنبرغ إن حرمان أوكرانيا من إمكانية استخدام الأسلحة التي زودها بها الغرب "ضد أهداف عسكرية مشروعة على الأراضي الروسية يجعل من الصعب للغاية" على الأوكرانيين الدفاع عن أنفسهم.

وقال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أيضا إن أوكرانيا لها الحق في الدفاع عن نفسها، وهذا يشمل ضرب أهداف على الأراضي الروسية.

ولم يذكر الولايات المتحدة بالاسم. لكنه أوضح أنه يتعين على واشنطن وأعضاء الناتو الآخرين تخفيف قيودهم.