رئيس الوزراء الياباني يغادر إلى سول لحضور قمة ثلاثية مع الصين وكوريا الجنوبية

غادر رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو إلى سول يوم الأحد للقاء رئيس الوزراء الصيني لي تشيانغ والرئيس الكوري الجنوبي يون سوك يول. وستكون هذه القمة الأولى لزعماء الدول الثلاث منذ أربع سنوات ونصف. وتجري الترتيبات أيضا لعقد اجتماع ثنائي بين كيشيدا ولي.

ومن المقرر أن يعقد الزعماء الثلاثة القمة في العاصمة الكورية الجنوبية يوم الاثنين. ويبدو أنهم سيؤكدون على الأرجح على زيادة تسهيل التبادلات البشرية من خلال التفاعلات الأكاديمية والسياحة. ومن المحتمل أيضا أن يحددوا عامي 2025 و2026 كعامين للتبادلات الثقافية.

وقبيل القمة، من المقرر أن يعقد كيشيدا اجتماعا ثنائيا مع يون يوم الأحد. ومن المرجح أن يتفقا على تعزيز الاتصالات بين زعيمي ووزراء البلدين.

ومن المتوقع أيضا أن يسعى الزعيمان إلى تعزيز التعاون في التعامل مع كوريا الشمالية، التي تكثف تطويرها النووي والصاروخي.

كما يجري كيشيدا ترتيبات لعقد اجتماع ثنائي مع لي. ويبدو أن رئيس الوزراء الياباني حريص على إعادة تأكيد عزمه على تعزيز "علاقة متبادلة المنفعة مبنية على المصالح الإستراتيجية المشتركة".

ومن المرجح أن يسعى كيشيدا إلى دفع الصين لإلغاء تعليق وارداتها من المأكولات البحرية اليابانية على الفور، وتوضيح مواقف حكومته بشأن القضايا الثنائية الأخرى المعلقة.

ومن المتوقع أيضا أن يدعو كيشيدا الصين إلى حل القضايا المتعلقة بتايوان سلميا من خلال الحوار.