توقعات بأن يناقش وزيرا دفاع اليابان وكوريا الجنوبية استئناف التبادلات الثنائية

تشير التوقعات إلى أن وزيري دفاع اليابان وكوريا الجنوبية سيناقشان استئناف التبادلات بين قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجيش الكوري الجنوبي.

وأفادت مصادر من الحكومة اليابانية أن التنسيق جار لعقد اجتماع بين وزير الدفاع الياباني كيهارا مينورو ونظيره الكوري الجنوبي شين وون-سيك على هامش حوار شانغري-لا الذي سينطلق في 31 مايو/أيار في سنغافورة.

وكانت التبادلات بين قوات الدفاع الذاتي والجيش الكوري الجنوبي قد عُلقت بعد حادثة رادار في عام 2018.

وتقول الحكومة اليابانية إن مدمرة تابعة للبحرية الكورية الجنوبية وجهت رادارا يتحكم في قوة نارية نحو طائرة دورية تابعة لقوات الدفاع الذاتي فوق بحر اليابان. لكن كوريا الجنوبية تقول إن سفينتها لم توجه الرادار نحو الطائرة.

وفي ظل تحسن العلاقات الثنائية، اتفق وزيرا دفاع اليابان وكوريا الجنوبية العام الماضي على تسريع المحادثات حيال قضايا من بينها اتخاذ تدابير لمنع وقوع مثل هذه الحوادث.

ومن غير المتوقع أن يجري كيهارا وشين مناقشات معمقة حول حادثة الرادار، حيث لا يزال الجانبان مختلفين بشأن هذه القضية، ولكن بدلا من ذلك من المرجح أن يركز الوزيران على اتخاذ تدابير لمنع تكرارها بناء على معايير دولية.

كما من المتوقع أن يناقش الوزيران استئناف التدريبات المشتركة والتبادلات.

وإذا توصلا إلى اتفاق، فمن المتوقع أن تمضي اليابان وكوريا الجنوبية قدما نحو تعزيز التعاون الأمني ​​الثنائي، بما في ذلك التعامل مع كوريا الشمالية التي تدفع قدما ببرامجها لتطوير الأسلحة النووية والصاروخية.