رئيس الوزراء الماليزي يعتزم مواصلة الحوار مع الصين

أشار رئيس الوزراء الماليزي أنور إبراهيم الذي يزور اليابان حاليا إلى أن بلاده ستواصل الحوار مع الصين، مع تعزيز علاقتها مع اليابان فيما يتعلق بالأمن البحري.

صرح أنور إبراهيم بذلك في مؤتمر صحفي عقده في طوكيو يوم الجمعة.

وأشار إلى الأنشطة البحرية المتزايدة للصين في بحر جنوب الصين قائلا إن هناك اختلافات في وجهات النظر بين البلدين، لكنه لا يرى احتمالا فوريا أو وشيكا لحدوث أي صراع.

وأضاف أن ماليزيا تتخذ موقف الانخراط في حوار مع الصين.

وفيما يتعلق بالعلاقة مع اليابان، قال أنور إبراهيم إن بلاده ترغب في تعزيز التعاون في مجال الأمن البحري. لكنه أكد أن موقف بلاده محايد.

وأشار رئيس الوزراء أيضا إلى ما نشره على وسائل التواصل الاجتماعي الأسبوع الماضي والذي كشف فيه عن لقائه مع الزعيم السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية وآخرين في قطر.

وقال أنور إبراهيم إنه تلقى شرحا عن كافة الفظائع التي ارتكبت في غزة وأنه قدم تعازيه.

وأعرب عن دعمه لتأمين السلام الدائم من خلال ما يعرف بحل الدولتين.

كما دعا حماس إلى إطلاق سراح جميع الرهائن وحث إسرائيل على وقف الهجمات على رفح جنوبي غزة.