الصين تجري تدريبات عسكرية بالقرب من تايوان وأمريكا تدعو إلى ضبط النفس

أجرت الصين مناورات عسكرية بالقرب من تايوان يومي الخميس والجمعة وسط دعوات من الولايات المتحدة لضبط النفس.

فقد أعلنت قيادة المسرح الشرقي للصين يوم الخميس عن تدريبات عسكرية تستمر ليومين حتى يوم الجمعة حول تايوان وجزر كينمين ومناطق أخرى.

وفي منشور على وسائل التواصل الاجتماعي يوم الجمعة، قال المتحدث باسم قيادة الجيش إن التدريبات الجارية تهدف إلى التحقق من التنسيق بين الفروع العسكرية.

ومن جانبها أعلنت وزارة الدفاع التايوانية أنها رصدت خلال 24 ساعة حتى الساعة السادسة صباحا يوم الجمعة 49 طائرة تابعة للقوات المسلحة الصينية و19 سفينة عسكرية وسبع سفن حكومية بالقرب من تايوان.

ونشرت القوات الجوية التايوانية ما قالت إنها مقاطع فيديو وصور لسفن صينية التقطتها طائرة دورية مضادة للغواصات يوم الخميس.

ومن الواضح أن تايوان تريد إظهار أن جميع تحركات الصين تحت مراقبتها.

وقال الجيش الصيني إن التدريبات هي تحذير ضد الحركات المؤيدة للاستقلال من قبل القوات الانفصالية في تايوان.

وأعربت بكين عن نيتها زيادة الضغط العسكري على رئيس تايوان الجديد، لاي تشينغ تي، بعد أن تحدى ادعاءات بكين بأن تايوان جزء من الصين في خطاب تنصيبه.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية لهيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK يوم الخميس إن واشنطن تراقب الوضع عن كثب بالتنسيق الوثيق مع تايوان وتحث بكين بشدة على ضبط النفس.