الجيش الأمريكي يعتزم إجراء جزء من تدريبات واسعة النطاق في اليابان لأول مرة

علمت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK) أن الجيش الأمريكي سيجري جزءًا من تدريباته واسعة النطاق في اليابان لأول مرة في محاولة واضحة لتحسين قدرته على الاستجابة السريعة لمواجهة حالات الطوارئ المحتملة بالقرب من البلاد.

ويجري الجيش الأمريكي هذه المناورة، التي يطلق عليها اسم "الدرع الشجاع"، مرة كل عامين في جزيرة غوام وأماكن أخرى. وتشمل أفرادًا من فروع مثل القوات البرية والبحرية والجوية ومشاة البحرية.

ومن المقرر أن يبدأ التدريب هذا العام في أوائل شهر يونيو/حزيران ويستمر لمدة أسبوعين تقريبًا.

وتقول المصادر إنه من المقرر أن تصل الطائرات المقاتلة الأمريكية إلى القواعد الأمريكية ومنشأتين لقوات الدفاع الذاتي في اليابان للمشاركة في التدريب مع طائرات قوات الدفاع الذاتي.

وتقول المصادر إن منشأتي قوات الدفاع الذاتي ستكونان على الأرجح قاعدة هاتشينوهيه الجوية في محافظة آوموري وقاعدة ماتسوشيما الجوية في محافظة ميياغي.

وتقوم قاعدتا قوات الدفاع الذاتي، وكلاهما في شمال شرق اليابان، بتشغيل طائرات دورية ومقاتلات وطائرات أخرى. يذكر أنه من النادر أن تستخدم مقاتلات أمريكية هاتين القاعدتين في تدريبات.