كوريا الجنوبية ربما تسعى لاتفاق مبكر بشأن تقاسم تكاليف نشر القوات الأمريكية في البلاد

عقدت كوريا الجنوبية جولة ثانية من المحادثات مع الولايات المتحدة بشأن تقاسم تكاليف نشر القوات الأمريكية في البلاد. وتقول وسائل الإعلام الكورية الجنوبية إن سول ربما تسعى إلى التوصل إلى اتفاق مبكر تحسبا لفوز الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في انتخابات نوفمبر/تشرين الثاني.

واجتمع مسؤولون من الجانبين في سول لمدة ثلاثة أيام حتى يوم الخميس لمناقشة اتفاقية جديدة اعتبارًا من عام 2026 بعد انتهاء الاتفاقية الحالية.

وتبادلوا وجهات النظر حول التكلفة التي يجب أن تتحملها كوريا الجنوبية وكيفية حساب المبلغ.

ويجدد البلدان اتفاقية تقاسم التكاليف كل عدة سنوات لإبقاء القوات الأمريكية متمركزة في كوريا الجنوبية لمواجهة أي حالة طوارئ في شبه الجزيرة الكورية.

وعقدت الجولة الأولى من المحادثات في الولايات المتحدة في أبريل/نيسان الماضي.

وأفادت وسائل الإعلام الكورية الجنوبية أن المفاوضات عُقدت في وقت أبكر من المعتاد لأن الاتفاقية الحالية لن تنتهي قبل أكثر من عام ونصف.

وكانت المحادثات قد وصلت إلى طريق مسدود في الماضي لأن إدارة ترامب طالبت بزيادة كبيرة في نصيب سول من التكلفة. وتوصل الجانبان إلى اتفاق بعد تولي الرئيس جو بايدن منصبه.