باحثون يابانيون يتوصلون لاختبار دم دقيق للغاية للكشف عن مرض ألزهايمر في مرحلة مبكرة

قال باحثون في اليابان إنهم طوروا اختبار دم دقيق للغاية للكشف عن البروتين المسبب لمرض ألزهايمر قبل ظهور الأعراض على الأشخاص.

ونشر البروفيسور إيواتسوبو تاكيشي وآخرون من جامعة طوكيو النتائج التي توصلوا إليها في مجلة طبية دولية.

ومن المعروف أن نوعا من البروتين غير الطبيعي يسمى أميلويد بيتا يتراكم في أدمغة مرضى ألزهايمر قبل فترة طويلة من بدء ظهور الأعراض.

وفي الوقت الحالي، يتم تشخيص مرض ألزهايمر من خلال طرق تشمل اختبارات تصوير الدماغ.

وقال البروفيسور إيواتسوبو إن أدوية ألزهايمر الجديدة تمت الموافقة عليها مؤخرًا للاستخدام في المراحل المبكرة من المرض.

ويقول إن العلاجات المستقبلية ستستهدف على الأرجح الأشخاص الذين لم يصابوا بعد بالمرض، كما أن اختبارات الدم التي يمكنها اكتشاف المرض ستساعد في العلاج المبكر.