اليابان والفلبين تعقدان محادثات 2+2 في يوليو/تموز

تقوم الحكومة اليابانية بالتحضير لما يسمى بمحادثات اثنين زائد اثنين مع وزيري خارجية ودفاع الفلبين في شهر يوليو/تموز في مانيلا.

وتأمل اليابان في تعزيز التعاون الأمني ​​مع الفلبين على خلفية أنشطة الصين المتزايدة في بحري شرق وجنوب الصين.

وتأتي هذه الخطوة في وقت تتزايد فيه التوترات بين مانيلا وبكين بشأن بحر جنوب الصين. فقد أطلقت سفن تابعة لخفر السواحل الصيني خراطيم مياه على سفن دورية تابعة للفلبين في البحر.

ومن المتوقع أن يحضر الاجتماع وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو ووزير الدفاع الياباني كيهارا مينورو، بالإضافة إلى وزير الخارجية الفلبيني إنريكي مانالو ووزير الدفاع الوطني الفلبيني غيلبرتو تيودورو.

وتخطط الحكومة اليابانية لاتخاذ قرار نهائي بهذا الشأن مع الأخذ في الاعتبار ما إذا كان سيتم تمديد دورة البرلمان الحالية أم لا.

وفي حال تحقق ذلك فسيكون اللقاء هو الثاني من نوعه بعد انعقاد أول اجتماع في عام 2022.

وتخطط اليابان للتأكيد على أن البلدين سوف يسرعان المفاوضات نحو التوصل السريع إلى اتفاقية الوصول المتبادل، والتي تهدف إلى تيسير الاستعدادات للتدريبات المشتركة بين قوات الدفاع الذاتي اليابانية والجيش الفلبيني.

ومن المتوقع أيضًا أن يتبادل الوزراء وجهات النظر حول الصادرات الجديدة من المعدات الدفاعية. ويذكر أن اليابان سلمت نظام رادار للفلبين العام الماضي.