رئيس الوزراء البريطاني يدعو إلى إجراء انتخابات عامة في الرابع من يوليو/تموز

أعلن رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك، إجراء انتخابات عامة في الرابع من يوليو/تموز المقبل، حيث سيواجه حزب المحافظين الذي يتزعمه أكبر تحدٍ لحكمه المستمر منذ 14 عامًا.

وأدلى سوناك بهذا الإعلان خارج مكتب رئيس الوزراء في داونينغ ستريت يوم الأربعاء. وقال: "الآن هو الوقت المناسب لبريطانيا لتختار مستقبلها".

وكان من المقرر إجراء الانتخابات العامة المقبلة بحلول يناير/كانون الثاني من العام المقبل، وكان هناك تركيز كبير على الموعد الذي سيقرر فيه سوناك طلب حل البرلمان والدعوة لإجراء انتخابات.

يذكر أن حزب المحافظين يتولى السلطة منذ عام 2010. ولكن الاستياء العام من الحكومة تزايد في الآونة الأخيرة.

وقد غادرت بريطانيا الاتحاد الأوروبي في عام 2020، ويشعر الكثير من الناس في البلاد أن حياتهم لم تتحسن بعد.

كما شهدت إدارة بوريس جونسون سلسلة من الفضائح، بما في ذلك الحفلات التي انتهكت حالة الإغلاق العام في داونينغ ستريت خلال جائحة فيروس كورونا.

أما حكومة ليز تروس فقد أثارت انتقادات لتسببها في فوضى اقتصادية.

وتولى سوناك منصبه في عام 2022. وكان يعمل على خفض التضخم والحد من الهجرة في محاولة لاستعادة ثقة الشعب.