المشرعون الأوروبيون يوافقون على مشروع قانون مفصلي يتعلق بالذكاء الاصطناعي

وافق المجلس الأوروبي يوم الثلاثاء على أول قانون رئيسي في العالم لرقابة الذكاء الاصطناعي، وقد يؤدي إلى التأسيس لمعيار عالمي.

فقد اجتمع وزراء من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي البالغ عددها 27 دولة في بروكسل وأعطوا الضوء الأخضر النهائي لما يسمى "قانون الذكاء الاصطناعي".

وقال ماثيو ميشيل، وزير الدولة البلجيكي للرقمنة، إن أوروبا اتخذت خيارها لإنشاء "إطار لتطوير ذكاء اصطناعي آمن ومتمحور حول الإنسان وجدير بالثقة".

وستصنف اللوائح الرقابية الجديدة وفقا لمخاطر الذكاء الاصطناعي. وستحظر تقييم أو تصنيف الأشخاص بمنحم درجات اجتماعية وكذلك الحكم على مدى احتمالية ارتكاب شخص ما للجرائم. وستحد أيضا من استخدام تحديد الهوية البيومترية في الأماكن العامة.

ويهدف القانون الجديد أيضًا إلى ضمان الشفافية والمساءلة. ويوجب عنونة الصور ومقاطع الفيديو والصوت التي تولّد بواسطة الذكاء الاصطناعي وتشبه أشخاصا حقيقيين بأنها مولّدة اصطناعيا.

وقد تواجه الشركات التي تنتهك هذا القانون غرامات تصل إلى 38 مليون دولار أو 7% من إيراداتها السنوية، وفقا للأعلى. وسيبدأ تطبيق اللوائح على مراحل بدءًا من عام 2026.