الخطوط الجوية السنغافورية: سنتعاون في التحقيق في حادثة المطبات الهوائية

قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية السنغافورية، إن الشركة ستقدم المساعدة للركاب وستتعاون في التحقيقات، وذلك في أعقاب حادثة المطبات الهوائية الشديدة التي تعرضت لها إحدى طائرتها يوم الثلاثاء، مما أدى إلى مصرع أحد الركاب وإصابة أكثر من 80 آخرين.

وقدم غوه تشون فونغ اعتذارًا عميقًا لجميع الركاب الذين مروا بتجربة "مؤلمة" في بيان مصور صدر يوم الأربعاء.

وقال إن شركة الطيران ستواصل تقديم الدعم الكامل للركاب والتعاون الكامل مع السلطات المعنية في التحقيقات.

وقد واجهت طائرة بوينغ 777 تابعة للخطوط الجوية السنغافورية، والتي كانت متجهة من لندن إلى سنغافورة، مطبات هوائية مفاجئة وشديدة على ارتفاع حوالي 11 ألف متر فوق ميانمار، بعد حوالي 10 ساعات من إقلاعها. وقامت الطائرة لاحقا بهبوط اضطراري في مطار دولي بالقرب من بانكوك بتايلاند.

وقالت السلطات التايلاندية إن 211 راكبا و18 من أفراد الطاقم كانوا على متن الطائرة. وتوفي رجل بريطاني يبلغ من العمر 73 عامًا. وأشارت السلطات إلى أنه ربما توفي بنوبة قلبية.