باحثون من جامعة كيوتو ينجحون في إنتاج خلايا بكميات كبيرة قادرة على التحول إلى بويضات بشرية

طور باحثون في جامعة كيوتو اليابانية طريقة لاستخدام الخلايا الجذعية المستحثة iPS البشرية لإنتاج كميات كبيرة من الخلايا القادرة على التحول إلى بويضات بشرية.

وابتكرت مجموعة بقيادة البروفيسور سايتو ميتينوري من معهد الدراسات المتقدمة بجامعة كيوتو طريقة لإنشاء خلايا أساسية للخلايا التناسلية من خلايا iPS البشرية، ثم تحويلها إلى أوغونيا، والتي تتطور إلى بويضات.

وكانت المشكلة أن كمية الأوغونيا المنتجة كانت صغيرة جدًا.

وعندما أضاف الباحثون بروتينًا يسمى BMP في زراعة الخلايا الأساسية، نجحوا في إنتاج كميات هائلة من الأوغونيا.

ويقال إن الأوغونيا تضاعفت بنحو عشرة مليارات مرة على مدى أربعة أشهر تقريبا.

وتقول المجموعة إنها نجحت أيضًا بنفس الطرق في إنتاج خلايا بكميات كبيرة يمكنها أن تتطور إلى حيوانات منوية.

وقال سايتو إن فريقه يهدف إلى تطبيق هذه الطريقة في الرعاية الطبية، مثل علاج العقم.