نظام القضاة غير المحترفين في اليابان يواجه تراجعا كبيرا في معدل الحضور بعد مرور 15 عامًا على اعتماده

مرت 15 سنة على نظام القضاة غير المحترفين في اليابان منذ تأسيسه. ويواجه النظام مشكلة متزايدة تتمثل في عدم رغبة المرشحين في الحضور لعملية الفحص.

ومنذ بدء العمل بهذا النظام في 21 مايو/أيار 2009، شارك أكثر من 124 ألف شخص في المحاكمات الجنائية كقضاة مساعدين أو قضاة إضافيين حتى نهاية فبراير/شباط من هذا العام.

ويتم اختيار المرشحين للقضاة غير المحترفين بشكل عشوائي كل عام من عامة الناس. ويشترط أن لا يقل عمرهم عن 20 عاماً وأن يكون لهم الحق في التصويت.

وباستثناء أولئك الذين يُسمح لهم بالاعتذار عن المشاركة لأسباب مختلفة، يتم فحص المرشحين من خلال إجراءات التعيين والقرعة.

وتظهر الإحصاءات التي جمعتها المحكمة العليا أن أكثر من 80% من المرشحين شاركوا في عملية الفرز عندما بدأ النظام في عام 2009، لكن معدل الحضور استمر في الانخفاض إلى 68.6% في عام 2023.

وهذا يعني أن حوالي واحد من كل ثلاثة مرشحين تغيب عن العملية دون تقديم إشعار مسبق.

وتعزو المحكمة العليا انخفاض معدل الحضور إلى الوقت الطويل اللازم لإجراءات المحكمة وتراجع الاهتمام العام.