أوكرانيا تحذر من حملة تضليل روسية تستهدف زيلينسكي

دعت الحكومة الأوكرانية الناس إلى توخي الحذر من معلومات مضللة روسية تشكك في شرعية رئاسة فولوديمير زيلينسكي.

وكان من المفترض أن تنتهي ولاية زيلينسكي الرئاسية التي مدتها خمس سنوات يوم الاثنين، لكنه لا يزال في منصبه. ولم تجر الانتخابات الرئاسية، التي كانت مقررة في شهر مارس/آذار، وسط الأحكام العرفية التي فرضت بعدما بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا.

وشككت حكومة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الشرعية السياسية للرئيس زيلينسكي. لكن استطلاعا للرأي أجراه في فبراير/شباط معهد كييف الدولي لعلم الاجتماع وهو شركة أوكرانية لاستطلاع الرأي، أظهر أن 69% من المواطنين يعتقدون أن زيلينسكي يجب أن يبقى في منصبه إلى أن ترفع الأحكام العرفية.