إعادة ضبط "ساعة السلام" في هيروشيما احتجاجا على التجربة النووية الأمريكية دون الحرجة

أعاد متحف القنبلة الذرية في هيروشيما ضبط ساعته لإظهار عدد الأيام التي مرت منذ إجراء آخر تجربة نووية. وتأتي هذه الخطوة احتجاجًا على التجربة النووية دون الحرجة التي أجرتها الولايات المتحدة يوم الثلاثاء.

وأعاد متحف هيروشيما التذكاري للسلام في المدينة الواقعة غربي اليابان ضبط "ساعة السلام" يوم الأحد من 976 يوما إلى خمسة أيام.

ويشير الرقم السابق وهو 976 يومًا إلى الاختبار دون الحرج الذي أجرته الولايات المتحدة في سبتمبر/أيلول عام 2021.

وقال مدير المتحف، إيشيدا يوشيفومي، إنه لا يسعه إلا أن يشكك في النية الحقيقية لرسالة الرئيس جو بايدن في مذكرته في قمة هيروشيما لمجموعة السبع والتي جاء فيها "دعونا نواصل معًا إحراز التقدم نحو اليوم الذي نستطيع فيه أخيرًا وإلى الأبد تخليص العالم من الأسلحة النووية".

وقال إيشيدا إنه من المؤسف للغاية أن يتغير الرقم المعروض على شاشة الساعة يوم الأحد، بعد مرور عام على القمة.