هاياشي يلتقي بأسر يابانيين مفقودين يُحتمل أن تكون كوريا الشمالية قد خطفتهم

أعرب وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني هاياشي يوشيماسا عن استعداده لبذل أقصى الجهود لتحقيق العودة السريعة لجميع المواطنين اليابانيين المخطوفين إلى كوريا الشمالية.

يذكر أن هاياشي مسؤول عن قضية الاختطافات.

وجاء تعهده يوم الاثنين ضمن لقائه بأعضاء مجموعة تسعى إلى لم شملهم مع أفراد عائلاتهم المفقودين الذين لا يمكن استبعاد خطفهم من قبل كوريا الشمالية، ولكن لم يعترف بهم رسميًا بعد على أنهم مخطوفون.

وفي أثناء المحادثات، اعتذر هاياشي عن فشل الحكومة في تحقيق عودة المواطنين اليابانيين من كوريا الشمالية، بعد عودة خمسة مخطوفين في عام 2002.

وقال إن رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو أعرب عن نيته إجراء محادثات رفيعة المستوى لترتيب لقاء بين كيشيدا والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال هاياشي إنه تحت قيادة كيشيدا، ستتخذ الحكومة خطوات جريئة لتحقيق عودة جميع المخطوفين اليابانيين، بغض النظر عما إذا كانت الحكومة صنفتهم رسميًا على أنهم مختطفون أم لا.