مستشار الأمن القومي الأمريكي يلتقي نتنياهو في إسرائيل لبحث الوضع في رفح

التقى مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جيك سوليفان برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في إسرائيل يوم الأحد لبحث العمليات العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة.

ويقول البيت الأبيض إن "الجانبين ناقشا سبل ضمان هزيمة حماس مع تقليل الضرر الذي يلحق بالمدنيين".

وبحسب ما ورد كرر سوليفان الموقف الثابت للرئيس جو بايدن بشأن رفح.

ويُعتقد أنه أكد مرة أخرى الموقف الأمريكي المعارض لهجوم بري واسع النطاق في رفح والذي من المحتمل أن يتسبب في سقوط ضحايا في صفوف المدنيين. ومن الواضح أنه حث إسرائيل على استهداف كبار أعضاء حماس فقط.

وتواصل القوات الإسرائيلية هجماتها ضد حماس في رفح حيث يحتمي الكثير من الفلسطينيين. وتستعد إسرائيل لإرسال قوات إضافية إلى المنطقة لتكثيف هجماتها.

وحذر بايدن من أن واشنطن ستتوقف عن تقديم الذخيرة والأسلحة الأخرى إذا مضت إسرائيل قدما في عملياتها البرية في رفح.

وتقول وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين، أونروا، إن حوالي 800 ألف شخص أجبروا على الفرار من رفح، وإن الأشخاص الذين تم إجلاؤهم ليس لديهم إمدادات مياه آمنة.

وحذرت الوكالة من أن أي تصعيد إضافي في القتال لن يؤدي إلا إلى المزيد من الخسائر في صفوف المدنيين.