اشتداد المعارك في شمال غزة مع استمرار القتال في الجنوب

كثف الجيش الإسرائيلي هجماته على مدينة جباليا شمالي قطاع غزة. ويأتي ذلك وسط هجومها المستمر على رفح. وتحتمي أعداد كبيرة من الناس حاليا في المدينة الواقعة جنوبي القطاع وحولها.

وكان مسؤولون إسرائيليون قد ذكروا في وقت سابق أنهم سيطروا على جباليا. لكنهم يقولون إن العملية العسكرية استؤنفت بعد أن تجمع مقاتلو حماس مرة أخرى في المنطقة. وذكرت قناة الجزيرة القطرية يوم السبت أن 28 شخصا على الأقل قتلوا. وأضافت أن من بين الضحايا نساء وأطفال.

وتقول إسرائيل أيضا إنها نفذت ما تسميه هجمات محددة في رفح ضد نشطاء حماس. وتشير إلى مقتل 80 من المقاتلين. وأفادت وسائل إعلام فلسطينية يوم السبت بمقتل مدنيين اثنين في غارة جوية.

وتقدر وكالة الأمم المتحدة للاجئين الفلسطينيين أن أكثر من 630 ألف شخص أجبروا على الإخلاء.

وفي الوقت نفسه، من المقرر أن يجتمع مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ومسؤولين آخرين يوم الأحد. وسيسعى سوليفان إلى ثني إسرائيل عن مواصلة عملية برية واسعة النطاق في رفح.

وهدد الرئيس الأمريكي جو بايدن بقطع إمدادات الأسلحة عن إسرائيل إذا مضت قدما في العملية. لكن الجانب الإسرائيلي أعلن أنه سيرسل قوات إضافية إلى رفح.