زيلينسكي في حالة تأهب بعد سقوط قرية أخرى في خاركيف في يد روسيا

أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن قواتها سيطرت على قرية أخرى في منطقة خاركيف شرقي أوكرانيا.

وبعد إعلان يوم السبت، ارتفع عدد القرى في المنطقة التي سيطرت عليها روسيا إلى 13 قرية. وكانت الوزارة قد قالت في وقت سابق إنها استولت على 12 قرية خلال فترة أسبوع حتى يوم الجمعة.

وتعكف القوات الروسية على تصعيد هجماتها في منطقة خاركيف شمالي البلاد منذ عبور الحدود في وقت سابق من هذا الشهر.

ويتردد أن نحو 10 آلاف شخص في خاركيف فروا من المناطق المتاخمة لروسيا.

وقال حاكم خاركيف إن الهجمات الروسية على منطقة سكنية هناك يوم السبت أدت إلى إصابة خمسة أشخاص، من بينهم أطفال.

وفي مقابلة مع وكالة الأنباء الفرنسية يوم الجمعة، وصف الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي الهجمات الروسية الأخيرة على خاركيف بأنها "الموجة الأولى".

ورفض زيلينسكي في المقابلة دعوة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لهدنة مع روسيا خلال دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في باريس.

وقال إن روسيا ستستغل أي تعليق للأعمال القتالية لتعزيز تفوقها العسكري. وتساءل من يستطيع أن يضمن أن روسيا لن تستغل فترة التوقف لإرسال المزيد من القوات إلى أوكرانيا. وأضاف أن بلاده تعارض أي هدنة تصب في مصلحة العدو.