بوتين وشي يوقعان بيانا مشتركا يشمل المزيد من التعاون العسكري

وقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جينبينغ بيانا مشتركا يتضمن خططا لتعزيز التعاون العسكري الثنائي.

وعقد الزعيم الروسي محادثات قمة مع شي في بكين يوم الخميس خلال زيارته الرسمية للصين، وهي أول رحلة خارجية له منذ أن بدأ ولايته الرئاسية الخامسة في وقت سابق من هذا الشهر.

ورحبت روسيا في البيان باستعداد الصين للعب دور بناء في الحل السياسي والدبلوماسي للأزمة الأوكرانية.

ويتضمن البيان أيضًا خططًا لتوسيع نطاق التدريبات العسكرية المشتركة بين روسيا والصين كجزء من تعميق تعاونهما العسكري.

وأجرى الزعيمان في وقت لاحق محادثات غير رسمية بحضور مترجمين فقط وتجولا معًا وتناولا الشاي.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية التي تديرها الدولة أنهما تبادلا الآراء أيضًا حول مأدبة عشاء مع أربعة مسؤولين كبار من كلا الجانبين، بما في ذلك وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ووزير الدفاع أندريه بيلوسوف.

وورد أن البلدين عقدا محادثات غير رسمية استمرت لأكثر من 4 ساعات. وهو ما يشير إلى أنهما يريدان تعزيز العلاقات الثنائية مع الأخذ في الاعتبار الدول الغربية التي هي على خلاف مع روسيا والصين بشأن الأوضاع في أوكرانيا وشرق آسيا.