مستحاثات دلافين مكتشفة في شرق اليابان هي الأقدم في العالم لنوع جديد من الدلافين

قال متحف للتاريخ الطبيعي في محافظة غونما شرقي اليابان إن مستحاثات دلافين بحوزته تعود لنوع جديد من عائلة دلافين نهر يانغتسي. وذكر أنها الأقدم من نوعها في العالم.

وكانت المستحاثات قد اكتشفت في عام 1999 من طبقة جيولوجية على طول نهر أوسوي في مدينة أناكا بمحافظة غونما. ويعود تاريخ هذه الطبقة إلى حوالي 11 مليون سنة. والمستحاثات تعود لأذن دلفين والجزء العلوي من رأسه.

كما تم اكتشاف مستحاثات لرأس دولفين لها سمات مماثلة في محافظة توتشيغي المجاورة، ما دفع المتحف لاتخاذ قرار بدارسة مجموعتي المستحاثات. وخلص المتحف إلى أن المستحاثات التي بحوزته تعود لنوع جديد من عائلة دلافين نهر يانغتسي، وذلك بناء على الشكل المميز لحدبة في العظم الموجود في الجزء الخلفي من الفم وسمات أخرى.

كما وجد المتحف أن المستحاثات المكتشفة في أنّاكا هي أقدم حفريات من تلك العائلة في العالم.

ويقول الباحثون إن الاكتشاف الجديد سيساعد في تسليط الضوء على أصول وتطور هذه الدلافين.

وستعرض المستحاثات في المتحف اعتبارا من يوم السبت وحتى نهاية يونيو/حزيران.