تعرض رجل في اليابان لعملية احتيال استثماري بمبلغ 660 مليون ين

تعرض رجل في السبعينات من العمر للاحتيال بمبلغ يقرب من 660 مليون ين أو حوالي 4.3 مليون دولار في مخطط استثماري تم التسويق له عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وتتعامل الشرطة مع القضية على أنها عملية احتيال، وتنبه الناس منها.

وتقول مصادر في سلطات التحقيق إن الرجل من محافظة هيوغو وجد نفسه في شهر فبراير/شباط وقد تمت إضافته كعضو في مجموعة دردشة لتبادل المعلومات الاستثمارية. واستدرج الرجل للاستثمار في الذهب من قبل شخص يدعي أنه محلل أوراق مالية شهير ومساعد له.

وتواصل الرجل معهما عدة مرات على وسائل التواصل الاجتماعي وقام بتحويل مبلغ إجماليه نحو 660 مليون ين إلى عدة حسابات حددها الرجلان في حوالي 20 مناسبة في غضون شهر واحد.

وعندما حاول الرجل سحب الأموال في وقت لاحق، طُلب منه دفع ضرائب. وهذا ما جعله يشك بالأمر، وهو ما كان سببا في تسليط الضوء على عملية الاحتيال.

وتقول الشرطة إن هذه القضية الأخيرة تنطوي على أكبر مبلغ مالي حتى الآن يقع ضحية عملية احتيال استثماري عبر وسائل التواصل الاجتماعي في محافظة هيوغو.