بوتين وشي يسعيان إلى تعميق العلاقات خلال قمتهما في بكين

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الصيني شي جينبينغ أهمية التعاون الثنائي خلال قمتهما في بكين.

ووصل بوتين إلى بكين في وقت مبكر من صباح يوم الخميس في زيارة دولة للصين تستغرق يومين. وتعد هذه أول زيارة خارجية يقوم بها بوتين منذ أن بدأ فترة ولايته الرئاسية الخامسة في 7 مايو/أيار.

وذكرت وسائل إعلام صينية أن شي هنأ بوتين على فترة ولايته الخامسة عندما التقيا بعد ظهر الخميس. وقال شي إن روسيا ستحقق بالتأكيد تقدما جديدا وكبيرا في مجال التنمية الوطنية تحت قيادة بوتين.

ونُقل عن شي قوله لبوتين إن الزعيمين التقيا أكثر من 40 مرة على مدى أعوام وبقيا على اتصال وثيق. واقترح أن تزيد بكين من تعزيز تعاونها مع موسكو.

ونقلت التقارير عن شي قوله إن التطور المطرد للعلاقات الثنائية لا يخدم المصالح الأساسية للبلدين فحسب، بل يؤدي أيضا إلى السلام والاستقرار والرخاء في المنطقة والعالم.

وبحسب ما ورد رد بوتين بأن روسيا والصين أقامتا علاقة تعاون عملي.