صادرات الصين من النيتروسليلوز إلى روسيا ترتفع بشكل حاد منذ غزو أوكرانيا

شهدت الصادرات الصينية إلى روسيا من النيتروسليلوز ارتفاعا كبيرا منذ أن بدأت روسيا غزوها لأوكرانيا. الجدير بالذكر أن المادة يمكن استخدامها بشكل مزدوج أحدها إنتاج الذخيرة.

والنيتروسليلوز هو مركب شديد الاشتعال يستخدم في إنتاج الطلاء والورنيش والحبر وكذلك الذخيرة.

وقامت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية NHK بتحليل بيانات نشرتها سلطات الجمارك الصينية ويعود تاريخها إلى عام 2015. ووجدت أنه لم يكن هناك تقريبا أي صادرات من النيتروسليلوز إلى روسيا بين عامي 2015 و2021. لكن هذه الصادرات قفزت اعتبارًا من مايو/أيار 2022، بعد ثلاثة أشهر من غزو روسيا لأوكرانيا.

وفي عام 2022، صدرت الصين ما يزيد قليلاً عن 700 طن من النيتروسليلوز إلى روسيا. وفي عام 2023، تضاعفت الكمية تقريبًا إلى أكثر من 1300 طن. وتم تصدير حوالي 110 أطنان في الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار من هذا العام.

وتقوم الصين بتصدير النيتروسليلوز إلى بلدان مختلفة من بينها الولايات المتحدة وفرنسا. لكن الولايات المتحدة تشعر بالقلق إزاء صادرات الصين من المواد ذات الاستخدام المزدوج إلى روسيا.

وعندما زار وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن الصين في أبريل/نيسان، نقل هذه المخاوف إلى الرئيس شي جينبينغ وغيره من كبار المسؤولين.

وكان رد فعل المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين حادا يوم الخميس حيث قال إن الصين تفرض رقابة صارمة على صادرات المواد ذات الاستخدام المزدوج. وأضاف أنه من غير المقبول أن تحاول الولايات المتحدة إلقاء اللوم على الصين.