رئيس وزراء سنغافورة الجديد يؤدي اليمين الدستورية

استقال رئيس وزراء سنغافورة لي هسين لونغ من منصبه الذي شغله لفترة طويلة وحل محله نائبه لورانس وونغ.

وأدى وونغ اليمين يوم الأربعاء. وأكد في خطاب تنصيبه على حدوث تحول من جيل إلى جيل قائلا إن أسلوب قيادته سيختلف عن أسلوب الأجيال السابقة.

وسلط وونغ الضوء على القضايا الدبلوماسية والمحلية التي تواجهها الحكومة، بما في ذلك تدهور العلاقات الأمريكية الصينية والشيخوخة السريعة لسكان سنغافورة. ودعا إلى الوحدة الوطنية حيث طلب من مواطنيه الانضمام إليه وإلى فريقه في طريقهم للمضي قدما.

ويبلغ رئيس الوزراء الجديد من العمر 51 عاما، وهو بيروقراطي سابق ونشأ في أسرة من الطبقة المتوسطة.

وقد برز بصفته رئيسًا مشاركًا لفريق العمل المعني بكوفيد-19. وتم تعيين وونغ نائبا لرئيس الوزراء في عام 2022.

وقد خلف لي، الابن الأكبر لأول رئيس وزراء والأب المؤسس للبلاد الراحل لي كوان يو. وقد ساعدته مكانته العالية وقيادته على البقاء في السلطة لما يقرب من عقدين من الزمن.

وسيشغل رئيس الوزراء المستقيل منصب وزير رفيع في حكومة وونغ.