رجل أعمال ياباني يقاضي فيسبوك بسبب إعلانات استثمارية مزيفة تظهر صورته

رفع رجل أعمال ياباني دعوى قضائية ضد شركة ميتا الأمريكية العملاقة لتكنولوجيا المعلومات ووحدتها في اليابان، مطالبًا بتعويضات ووقف إعلانات الاستثمار المزيفة التي تظهره على منصاتها.

وتأتي هذه الخطوة وسط سلسلة من عمليات الاحتيال عبر الإنترنت من قبل محتالين ينتحلون شخصيات مشاهير.

وأعلن مائيه زاوا يوساكو يوم الأربعاء عبر حسابه على X، المعروف سابقًا باسم Twitter، عن الدعوى المرفوعة ضد Meta وFacebook Japan أمام محكمة منطقة طوكيو.

ويدعي أنه وبدون إذنه، تم نشر عدد كبير من الإعلانات الاستثمارية المزيفة التي تستخدم اسمه وصوره على فيسبوك وإنستغرام اللذين تديرهما شركة ميتا منذ ربيع العام الماضي. ويدعي أن السماح بنشر مثل هذه الإعلانات عبر الإنترنت ينتهك حقوق الدعاية والصور.

ويقول مائيه زاوا إنه من خلال نظام للإبلاغ بدأ باستخدامه في مارس/آذار، تلقى 96 استشارة بشأن الأضرار الناجمة عن الإعلانات المزيفة التي تستخدم اسمه وصوره.

وهو يسعى للحصول على تعويض قدره ين واحد، أو 0.006 دولار. وفي مقابلة مع NHK، قال إنه يريد تأكيد عدم قانونية نشر الإعلانات التي تؤدي إلى عمليات احتيال في أسرع وقت ممكن من خلال تحديد الأضرار بمبلغ ين واحد وجعل التركيز على الدعوى القضائية.

وقال إنه يأمل أن توضح المحكمة تفاصيل الإجراءات الملموسة التي ستتخذها شركة ميتا، والتي وصفها بالصندوق الأسود.

وفي اتصال أجرته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية (NHK)، قالت شركتا Meta وFacebook Japan إنهما تمتنعان عن التعليق على الحالات الفردية.