وزيرة الخارجية اليابانية تعرب عن أسفها حيال تصريحات سيناتور أمريكي حول إلقاء القنبلتين الذريتين على اليابان عام 1945

ردت وزيرة الخارجية اليابانية كاميكاوا يوكو على الإشارات المتكررة التي أدلى بها أحد المشرعين الأمريكيين بشأن إلقاء القنبلتين الذريتين على مدينتي هيروشيما وناغساكي عام 1945 خلال نقاش حول الدعم العسكري الأمريكي لإسرائيل في حربها ضد حماس.

ففي نقاش أجري في الكونغرس يوم 8 مايو/أيار حول التعليق الجزئي لشحنات الأسلحة الأمريكية إلى إسرائيل، قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام "أعطوا إسرائيل ما تحتاجه لخوض الحرب التي لا تستطيع تحمل خسارتها. هذه هي هيروشيما وناغاساكي على المنشطات".

وفي مقابلة يوم الأحد مع شبكة إن بي سي نيوز، أشار غراهام مرة أخرى إلى القرار الأمريكي بقصف المدينتين اليابانيتين قائلاً "لقد كان قرارا صائبا". وأضاف "أعطوا إسرائيل القنابل التي تحتاجها لإنهاء الحرب".

وأدلى غراهام بهذه التصريحات على الرغم من أن طوكيو أبلغت مكتب السيناتور بأنها تعتبر تعليقاته في الثامن من مايو/أيار غير مناسبة.

وفي حديثها للصحفيين يوم الثلاثاء، قالت كاميكاوا إن تصريحات غراهام الأخيرة مؤسفة للغاية.

وفي معرض إشارتها إلى أن كارثتي هيروشيما وناغاساكي يجب ألا تتكرر أبدًا، أكدت كاميكاوا على أن اليابان ستبذل جهودًا مستمرة لتعزيز الفهم الدقيق للواقع المدمر للأسلحة النووية.