وزير الخارجية المصري يحذر من "مخاطر" العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح

أعلن وزير الخارجية المصري سامح شكري أن استمرار العمليات الإسرائيلية في غزة، وفي رفح على وجه الخصوص، يشكل "خطرًا جسيمًا" على الاستقرار الإقليمي. جاء ذلك في محادثات هاتفية أجراها يوم الاثنين مع نظيره الأمريكي أنتوني بلينكن.

وحذر شكري من أن إغلاق معبر رفح على الحدود بين بلاده وغزة سيكون له "عواقب إنسانية وخيمة".

واتفق مع بلينكن على أنهما لا يريدان رؤية الفلسطينيين مجبرين على الخروج من غزة. وقالا إنهما سيبذلان كل ما في وسعهما لمنع تصعيد الصراع إلى أجزاء أخرى من الشرق الأوسط.

ويمارس المسؤولون المصريون أيضًا ضغوطًا على الجانب الإسرائيلي للانسحاب من رفح من خلال محكمة العدل الدولية.