الحكومة تدرس مراجعة أبجدية "روماجي" للكلمات اليابانية

تدرس الحكومة اليابانية تغيير إصدارها الصادر قبل 70 عاما بشأن استخدام "روماجي"، أو الأبجدية الرومانية للتعبير عن الكلمات اليابانية، في الوقت الذي يوجد فيه عدد أكبر من المقيمين والزوار الأجانب في البلاد.

وهناك نوعان من أنظمة الروماجي وهما كونريئي وهيبّورن. وقد جعلت الحكومة كونريئي معيارا في عام 1954 بموجب صدوره.

وعلى سبيل المثال، بينما يستخدم نظام كونريئي المقطع "ti"، فإن هيبّورن يعبر عنه بـ "chi"، وهو أقرب إلى التهجئة الإنجليزية.

وطلب وزير التعليم مورياما ماساهيتو يوم الثلاثاء من لجنة تابعة لوكالة الشؤون الثقافية النظر في استخدام أفضل لنظام الروماجي بما يتماشى مع الأوقات المتغيرة.

ويأخذ طلبه في الاعتبار حقيقة أن إعلان مجلس الوزراء صدر في وقت كان المقصود من الروماجي هو نسخ اللغة اليابانية فقط. ولكنه يُستخدم اليوم أيضًا أداةً لغير الناطقين باللغة اليابانية ولإرسال المعلومات إلى المجتمع العالمي.