فلاديمير بوتين يعتزم زيارة الصين لعقد قمة هذا الأسبوع

يعتزم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين زيارة الصين هذا الأسبوع لعقد قمة مع نظيره الصيني شي جينبينغ. وستكون هذه أول رحلة خارجية له منذ أن أدى اليمين لولايته الخامسة.

وأعلنت وزارة الخارجية الصينية والمكتب الرئاسي الروسي يوم الثلاثاء أن بوتين سيقوم بزيارة رسمية للصين يومي الخميس والجمعة.

ومن المقرر أن يلتقي بوتين مع شي في بكين، كما سيزور مدينة هاربين شمال شرقي البلاد والمعروفة باسم "موسكو الشرق" في إقليم هيلونغجيانغ.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الصينية إن الزعيمين سيناقشان التعاون في مختلف المجالات، مع إحياء البلدين الذكرى الـ75 لإقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وقال المكتب الرئاسي الروسي إن بوتين وشي سيحددان المجالات الرئيسية لمواصلة تطوير التعاون العملي، وسيتبادلان وجهات النظر حول القضايا الدولية والإقليمية الأكثر إلحاحا.

ويهدف بوتين على ما يبدو، من خلال اختيار الصين لتكون أول رحلة خارجية له في فترة ولايته الجديدة، إلى تعزيز العلاقات وسط الخلاف المتفاقم مع الدول الغربية بشأن الغزو الروسي لأوكرانيا.

ويبدو أن الصين تسعى أيضًا إلى إظهار روابطها القوية مع روسيا لمواجهة الضغوط عليها من الولايات المتحدة.

وقد أشارت الصين إلى عزمها التوسط في محادثات سلام بين روسيا وأوكرانيا. لكن الولايات المتحدة أعربت عن مخاوفها بشأن دعم الصين لصناعة الذخائر الروسية.