تضخم قطاع البيع بالجملة في اليابان لم يشهد أي تغيير في أبريل/نيسان

لم تتغير وتيرة المكاسب في أسعار المنتجين في اليابان في أبريل/نيسان مقارنة بالشهر السابق، حيث أدى ارتفاع أسعار النفط الخام إلى استمرار الضغوط التضخمية.

وأعلن بنك اليابان يوم الثلاثاء أن المؤشر الأولي لأسعار المنتجين ارتفع بنسبة 0.9 بالمائة الشهر الماضي مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

ويقيس المؤشر الأسعار التي تتقاضاها الشركات من بعضها البعض مقابل السلع والخدمات.

ويرجع الأمر إلى ارتفاع أسعار منتجات النفط والفحم على خلفية التوترات في الشرق الأوسط وقوة الاقتصاد الأمريكي بالإضافة إلى عامل آخر يتمثل في توقع المستثمرين لانتعاش الاقتصاد الصيني.

هذا وتباطأ التضخم في قطاع البيع بالجملة للأغذية والمشروبات والذي له تأثير كبير على المؤشر العام بالرغم من التحركات الرامية إلى تمرير ارتفاع تكاليف النقل والعمالة للأسعار.

وبالمجمل ارتفعت أسعار المنتجين لنحو 400 سلعة من أصل 515 شملها الاستطلاع، بينما انخفضت لـ 99 سلعة.