مسؤولون أمريكيون وإسرائيليون يناقشون قريبا طريقة بديلة لهزيمة حماس في رفح

قال مسؤول كبير في البيت الأبيض إن مسؤولين أمريكيين وإسرائيليين سيجتمعون شخصياً في وقت قريب لمناقشة طرق بديلة لهزيمة حركة حماس في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة مع تجنب وقوع خسائر بشرية بين المدنيين.

ففي حديثه للصحفيين يوم الاثنين، قال مستشار الأمن القومي بالبيت الأبيض جيك سوليفان إنه "سيكون من الخطأ شن عملية عسكرية كبيرة" في رفح.

وقال إنه يعتقد أن "إسرائيل تستطيع ويجب عليها أن تفعل المزيد لضمان حماية وسلامة المدنيين الأبرياء".

وقال سوليفان أيضًا إن المسؤولين الأمريكيين والإسرائيليين "ستتاح لهم الفرصة للحديث أكثر عن أفضل طريقة لضمان هزيمة حماس في كل مكان في غزة، بما في ذلك رفح، في سياق تلك المحادثة".

وقال إن الاجتماع سيكون شخصيًا وسيعقد “في غضون أيام وليس أسابيع”.