اليابان تعتزم صياغة استراتيجية جديدة للتحول الأخضر

تخطط الحكومة اليابانية لوضع استراتيجية جديدة للتحول الأخضر لعام 2040 في محاولة لتسريع جهودها لتحقيق إزالة الأثر الكربوني وضمان إمدادات الطاقة المستقرة.

وحضر رئيس الوزراء كيشيدا فوميئو مؤتمرا في طوكيو يوم الاثنين حول تطبيق التحول الأخضر، إلى جانب وزير الصناعة سايتو كين ورئيس اتحاد الأعمال الياباني توكورا ماساكازو وآخرين.

واتفق المشاركون على ضرورة صياغة استراتيجية جديدة للبلاد لمعالجة قضايا إزالة الأثر الكربوني وإمدادات الطاقة، مع ضمان النمو الاقتصادي.

ويقول المسؤولون إن الاستراتيجية ستتضمن أهدافًا حكومية جديدة لعام 2040. وسيدرسون أيضًا إلزام الشركات ذات البصمة الكربونية الكبيرة بالمشاركة في نظام تداول الانبعاثات المقرر إطلاقه في السنة المالية 2026. ويهدف النظام إلى جعل الشركات تتحمل تكاليف اعتمادًا على مقدار انبعاثاتها لغاز ثاني أكسيد الكربون.

وتخطط الحكومة لإصدار سندات خاصة تبلغ قيمتها الإجمالية نحو 130 مليار دولار، وقد صممت لتشجيع استثمارات القطاع الخاص في مبادرات الحياد الكربوني.

وتهدف الحكومة إلى الانتهاء من صياغة الاستراتيجية الجديدة بحلول نهاية العام.