المزيد من فرص العمل لخريجي الدكتوراه في اليابان

عادة ما يكون الأشخاص الحاصلون على درجة الدكتوراه قليلي الحظ في العثور على وظائف في اليابان حيث يمكنهم الاستفادة من خبراتهم. وغالبا ما تعطي شركات التوظيف في الشركات أولوية أكبر لتوظيف خريجي الجامعات الجدد الذين يمكن تدريبهم من الصفر، ولكن الآن، تقوم بعض الشركات اليابانية بتغيير نهجها.

فقد أنشأت شركة المشروبات الكبرى Kirin Holdings موقعا إلكترونيا لتوظيف الحاصلين الجدد على درجة الدكتوراه بعد إكمال دراساتهم أو في منتصف حياتهم المهنية. وتقول الشركة إن نسبة خريجي الدكتوراه المعينين في مناصب بحثية في السنة المالية 2023 تضاعفت تقريبا عن العام السابق.

ويقول كادوتا تومويوكي المسؤول في شركة Kirin Holdings "نحن كشركة، نركز على العلوم الصحية. ونتوقع أن يتمكن الباحثون من خلفيات متنوعة من خلق قيمة جديدة تعتمد على أفكار جديدة".

وتقوم شركة الكيماويات Asahi Kasei بتوظيف حوالي 20 شخصا من الحاصلين على درجة الدكتوراه كل عام، وتقوم بتوظيفهم على مدار العام منذ عام 2023 لتأمين المزيد من مواهب ما بعد الدكتوراه.

ومع ذلك، فإن الاتجاه العام لا يزال قاتما.

ويقول اتحاد الأعمال الياباني، أو كيدانرين، إن أقل من 20% من الشركات التي استجابت لاستطلاع العام الماضي تخطط لتوظيف المزيد من خريجي الدكتوراه في السنوات القليلة المقبلة.

وتقول وزارة التعليم إن عدد الطلاب الذين يتقدمون إلى دراسات الدكتوراه انخفض إلى النصف تقريبا خلال حوالي 40 عاما، ويرجع ذلك جزئيا إلى ضعف فرص العمل.