وفاة متلقي كلية خنزير في الولايات المتحدة بعد عملية زرعها في مارس/آذار

قال جراحون في الولايات المتحدة إن أول مريض على قيد الحياة تلقى كلية خنزير معدلة وراثيا توفي بعد شهرين من عملية الزرع.

أعلن عن ذلك مستشفى ماساتشوستس العام يوم السبت. ولم يقدم أي تفاصيل، لكنه قال إنه ليس لديه ما يشير إلى أن وفاة المريض كانت نتيجة لعملية زرع الكلية التي أجراها في الآونة الأخيرة.

وفي 16 مارس/آذار، أجرى فريق جراحي في مستشفى بوسطن عملية زراعة العضو في رجل مصاب بمرض الكلى. وكان عمره في ذلك الوقت 62 عاما. وقد أجري تعديل وراثي على العضو لمنع رفضه.

وقد تعافى المتلقي جيدًا وسمح له بالعودة إلى منزله في أبريل/نيسان.

وبعد وفاته، قالت عائلته في بيان إنها تشعر "بالارتياح للتفاؤل الذي قدمه للمرضى الذين ينتظرون بشدة عملية زرع عضو".

هذا وتبذل الجهود في الولايات المتحدة لتطوير طرق لزرع أعضاء الخنازير المعدلة وراثيا في البشر.

وفي عام 2021، زرع فريق من الأطباء الأمريكيين كلية خنزير معدلة وراثيا في مريض في حالة موت دماغي.

ويقول فريق مستشفى ماساتشوستس العام إن الجراحة التي أجريت في شهر مارس/آذار كانت أول عملية زرع كلية خنزير معدلة وراثيا في العالم في مريض على قيد الحياة.

وفي عام 2022، أجريت عملية رزاعة قلب خنزير معدل وراثيا لمريض لم يكن لديه خيارات علاجية أخرى. وتوفي المريض بعد حوالي شهرين من العملية.