جماعة حقوقية: المجلس العسكري في ميانمار قتل 5000 شخص منذ 2021

قالت جماعة حقوقية في ميانمار إن 5000 شخص قتلوا في هجمات وحملات قمع شنها جيش البلاد منذ توليه السلطة في انقلاب قبل ثلاث سنوات.

فقد نشرت جمعية مساعدة السجناء السياسيين، المعروفة أيضًا باسم AAPP، إحصاءها الخاص لعدد القتلى، بما في ذلك النشطاء المؤيدون للديمقراطية والمدنيون، حتى يوم الجمعة.

وتقول إن الكثير من الأشخاص قتلوا في منطقة ساغاينغ شمال غربي البلاد حيث يستمر القتال بين الجيش والقوات المؤيدة للديمقراطية، وفي ماندالاي ثاني أكبر مدينة.

ويسيطر الجيش على البلاد منذ انقلاب 1 فبراير/شباط 2021، ويواصل اعتقال أعضاء القوى المؤيدة للديمقراطية.

ومنذ خريف العام الماضي، بدأ الجيش يخسر الأرض بسبب هجوم شنته مجموعات مسلحة من الأقليات العرقية بالتعاون مع القوات المؤيدة للديمقراطية بالقرب من الحدود. ويكثف الجيش ضرباته الجوية هناك.

ونفذ الجيش يوم الخميس غارة جوية على دير في منطقة ماغواي بوسط البلاد، ما أسفر عن مقتل أكثر من 10 أشخاص.