متظاهرون في تل أبيب يحثون الحكومة على تأمين إطلاق سراح الرهائن

تظاهر آلاف الأشخاص في مدينة تل أبيب الإسرائيلية يوم السبت. وحثوا الحكومة على التركيز على تأمين إطلاق سراح الرهائن بدلا من توسيع العملية العسكرية في غزة.

وطالب المشاركون باستقالة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لتحمل مسؤولية عدم قدرته على حل قضية الرهائن.

وكانت المفاوضات الرامية إلى التوصل إلى وقف إطلاق النار وتأمين إطلاق سراح الرهائن قد توقفت بعد أن فشلت إسرائيل وحماس في التوصل إلى اتفاق مشترك.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية عن مسؤولين إسرائيليين قولهم إن المفاوضات ستستمر، لأنها لم تخفق بشكل كامل حتى الآن.

من جهتها قالت حماس في بيان لها إنها ستعيد النظر في استراتيجياتها للمفاوضات.

في غضون ذلك، تزيد القوات الإسرائيلية الضغوط على حماس من خلال توسيع عملياتها العسكرية في رفح جنوبي قطاع غزة.

ونصح الجيش الإسرائيلي في إخطار جديد أصدره يوم السبت سكان وسط رفح بالإخلاء. وكان الجيش قد أصدر إخطارا يوصي سكان شرقي رفح بالإخلاء يوم الاثنين الماضي.

وذكرت وسائل إعلام فلسطينية يوم السبت أن سبعة فلسطينيين قتلوا في غارات جوية إسرائيلية على رفح.

وأعلنت السلطات الصحية في القطاع أن 34971 شخصا قتلوا في غزة منذ بدء الصراع.