خبراء أرصاد جوية: التوهجات الشمسية قد تعطل الاتصالات

يقول خبراء في مجال الطقس الفضائي إن التوهجات الشمسية القوية خلال الأيام القليلة المقبلة يمكن أن تعطل أقمار الاتصالات ونظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وأجهزة الراديو ذات الموجات القصيرة في جميع أنحاء العالم.

يذكر أن الانفجارات الشمسية أو الانبعاثات الكتلية الإكليلية، هي عبارة عن طرد البلازما والمجال المغناطيسي من الجزء الخارجي من الغلاف الجوي للشمس.

وقالت الإدارة الوطنية الأمريكية للمحيطات والغلاف الجوي إن التوهجات تسبب عاصفة مغناطيسية أرضية شديدة يمكن أن تستمر حتى نهاية الأسبوع. وأصدرت ثاني أعلى تحذير لها لمثل هذه العواصف.

ويقول المعهد القومي الياباني لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات إنه من غير المرجح أن تؤثر التوهجات على خدمات الهاتف الخليوي. لكنها تحذر من أن نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) وأنواعا معينة من الاتصالات اللاسلكية قد تتأثر في الأيام المقبلة.

وأحد تأثيرات التوهجات هو أنه يمكن رؤية الأضواء الشمالية عند خطوط عرض أدنى من المعتاد. ويقوم الناس حول العالم بالتقاط صور للشفق القطبي في مناطقهم.