كيشيدا يتعهد بالعمل من أجل عقد قمة مع كيم جونغ أون بشأن قضية الاختطافات

تعهد رئيس الوزراء الياباني كيشيدا فوميئو بتعزيز الجهود لعقد قمة مع الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون من أجل إعادة جميع المواطنين اليابانيين الذين اختطفتهم كوريا الشمالية.

وفي حديثه خلال تجمع نظمه أقرباء الضحايا يوم السبت في طوكيو، قال كيشيدا إن قضية الاختطاف هي مسألة إنسانية عاجلة ويجب حلها خلال فترة زمنية محدودة، حيث إن الكثير من الأقرباء متقدمون في السن.

وأضاف أن الحكومة ستبذل كل ما في وسعها لإعادة الضحايا إلى وطنهم في أقرب وقت ممكن.

وشدد كيشيدا على ضرورة إحداث تغيير جذري في الوضع. وأضاف أنه من المهم أن يقوم كبار القادة بتكوين علاقة تمكنهم من التحدث بصراحة لمعالجة القضايا الصعبة.

وقال إنه عازم على لقاء كيم في أي وقت دون شروط.

وقال رئيس الوزراء أيضا إنه سيعزز الجهود من خلال القنوات المختلفة لدفع المحادثات رفيعة المستوى تحت قيادته المباشرة لتحقيق القمة.

وأضاف أنه يريد حث الزعيم الكوري الشمالي على رؤية الصورة الأشمل والتغلب على العقبات واتخاذ القرارات معا.